«التوأم» يتعهد للاعبى الإسماعيلى بصرف المستحقات وحل مشكلة «السعيد» ( المصرى اليوم

يدرس حسام حسن، المدير الفنى الجديد للفريق الكروى الأول للإسماعيلى، إمكانية التعاقد مع المهاجم العراقى مصطفى كريم، لتدعيم خط الهجوم فى الموسم الجديد، وأكد محمد شيحة، وكيل اللاعب، أن حسام حسن مقتنع بقدرات «كريم»، وأن المفاوضات جادة لعودته.

ويبحث إبراهيم حسن، مدير الكرة، أول ملفات اللاعبين اليوم، حيث يعقد جلسة مع عبدالله السعيد، لحل مشكلته التى تعقدت بعد تقديمه شكوى ضد النادى لحفظ حقوقه المالية.

وأبدى مدحت الوردانى، نائب الرئيس، استياءه من موقف «السعيد»، وتقديمه شكوى ضد ناديه فى الأيام الأولى من عمر المجلس الجديد، وقال: إن اللاعب تسرع، لكننا نعذره لصغر سنه، ونفى أن يكون وكيله «النحاس» ورطه لتقديم الشكوى.

وأكد «الوردانى» أن صرف حقوق اللاعبين أهم من التعاقد مع أى لاعب جديد، وكشف عن صعوبة المهمة، وأكد أن المديونية وصلت ٤٥ مليون جنيه، وهى مبالغ مستحقة للاعبين والضرائب والكهرباء، ومدربين سبق أن حصلوا على أحكام قضائية للحصول على مستحقاتهم، ومنهم باتريس نوفو، الذى يستحق الحصول على مليون و٢٨٠ ألف جنيه، وأبدى «الوردانى» استغرابه الشديد من تمسك أعضاء المجلس السابقين بالبقاء فى مناصبهم، رغم مطاردة كل هذه الديون لهم، وأوضح نائب الرئيس أن الفترة المقبلة تحتاج إلى ما يقرب من ٣٥ مليون جنيه للوفاء بمستلزمات النادى للموسم الجديد بخلاف قيمة المديونية.

من جهة أخرى، بدأ الفريق الكروى الأول تدريباته أمس، وعقد حسام حسن، المدير الفنى الجديد، جلسة ودية مع اللاعبين طالبهم خلالها بالالتزام وفتح صفحة جديدة، وتعهد للاعبين بصرف مستحقاتهم المتأخرة عن الموسم المنقضى بعد الوعد الذى تلقاه من يحيى الكومى، وصرف نسبة الـ٢٥٪ عن الموسم الجديد.

وفتحت إدارة النادى أبواب الاستاد أمام الجماهير لمتابعة المران، ونال التوأم حسام وإبراهيم النصيب الأكبر من الهتافات الجماهيرية، ومنها «الشعب يريد.. الدورى يا عميد».

من جانب آخر، قال ميمى درويش، عضو مجلس الإدارة، المشرف العام على قطاع الناشئين، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، إنه استقر على تعيين محمد وهب، مديراً للقطاع، لتمتعه بالخبرات التدريبية والعلمية، إضافة إلى أنه من أبناء الإسماعيلية، وأوضح «درويش» أنه سيتفق مع «الكومى» على رصد ميزانية مستقلة للقطاع.